خلال 4 أعوام.. "كفاءة" تطيح بمليوني جهاز ومنتج مخالف لمواصفاتها القياسية

blog image
January 28, 2018 أخبار الصحف 1307 مشاهدات

سبق

أربعة أعوام من الرقابة والضبط كانت كافية للبرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" في تجفيف السوق السعودي من الأجهزة والمنتجات المخالفة للمواصفات والمقاييس، حيث أثمرت الجهود التي انطلقت منذ عام 2013م في ضبط نحو 2.4 مليون جهاز ومنتج، وأيضاً منع دخول 1.1 مليون جهاز عبر المنافذ الحدودية.

ونجحت الجولات الرقابية التي تتم بين فترة وأخرى على الأسواق المحلية والمصانع في إغلاق 53 مصنعاً متنوعاً، منها 46 مصنعاً متخصصاً في العزل الحراري، و6 في الأجهزة المنزلية، ومصنع إنارة واحد، وتم إصدار نحو 2.5 ألف مخالفة لبطاقة اقتصاد الوقود.

وتأتي هذه الجهود في إطار منظومة عمل حكومية تنسق جهودها بإشراف "البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة" الذي يسعى إلى وضع حد للاستهلاك المتنامي للطاقة في المملكة، ورفع كفاءة استهلاكها عبر عدد من المبادرات والبرامج المصممة حسب إمكانات وواقع السوق المحلية، ومن ذلك تحديث عدد من المواصفات القياسية الخاصة بالأجهزة الكهربائية المنزلية الرئيسة التي تتسبب في استهلاك كبير للطاقة الكهربائية. وكذلك مواصفات العزل الحراري والإطارات والسيارات ووضع معايير لكفاءة استهلاك الطاقة لأكثر الصناعات استهلاكاً للطاقة.

وتتكون منظومة العمل الحكومية من عدد من الجهات الرقابية ذات العلاقة وهي: "وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وزارة التجارة والاستثمار، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، ومصلحة الجمارك العامة، والمركز السعودي لكفاءة الطاقة"، كما يتم دعوة جهات أخرى إذا دعت الحاجة مثل دعوة الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن".

وتتولى المنظومة الحكومية مراقبة تطبيق منتجات كفاءة الطاقة والتحقق من التزام المصنع المحلي والمستورد بمتطلبات المواصفات القياسية لكفاءة الطاقة لهذه المنتجات، وتشمل منتجات كفاءة الطاقة والتي يقوم البرنامج بمراقبتها: المكيفات المنزلية، الثلاجات والمجمدات، الغسالات، منتجات الإنارة المنزلية، منتجات العزل الحراري، المحركات الكهربائية، بطاقة اقتصاد الوقود للسيارات، والإطارات.

والآلية الرقابية المتبعة للمنظومة الحكومية هي كالتالي: يتم تسجيل منتجات كفاءة الطاقة في نظام إلكتروني للحصول على بطاقات كفاءة الطاقة والتي تمكن المصنع المحلي/ المستورد مع وضعه على المنتج وبيعه في السوق السعودي.

ومن ثم يعتمد عمل المنظومة على خطة سنوية مبرمجة لزيارة المصانع المحلية والمنافذ الجمركية والأسواق والمستودعات واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المخالف منها، كما تقوم المنظومة الحكومية كذلك بشراء عينات عشوائية من السوق المحلية للتأكد من مطابقة المنتج للتحقق من فعالية إجراءات الرقابة.

الجدير بالذكر أنه تم إلزام المصنعين المحليين والموردين لأجهزة التكييف والغسالات والثلاجات والمجمدات والإطارات والمركبات بتطبيق المواصفات الجديدة ووضع ملصق على الأجهزة لإظهار معدل كفاءة الطاقة.

وتُظهر "بطاقة كفاءة الطاقة" بشكل بارز عدد النجوم التي تبدأ في مكيفات "الشباك" من (3) نجوم للسعات أكبر من 24 ألف وحدة، و(5) نجمات للسعات الأقل من ذلك -كحد أدنى-، فيما تبدأ في مكيفات "الإسبليت" من (7) نجمات -كحد أدنى-. أما الثلاجات الحد الأدنى من النجوم هو (4) نجوم، أما الثلاجات والمجمدات نجمة واحدة.

وفيما يخص بطاقة كفاءة الطاقة للإطارات فتختلف قليلاً عن البطاقة الموجودة على الأجهزة الكهربائية والمركبات، حيث تنقسم إلى قسمين الأول يظهر كفاءة الطاقة للإطار والثاني يظهر معدل تماسك الإطار على الأسطح الرطبة. وكل قسم يتكون من ستة مستويات من ممتاز إلى سيئ جداً.

أما بطاقة كفاءة الطاقة للمركبات فتظهر مدى استهلاك الوقود لكل طراز من المركبات، حيث تم تصنيف قيم اقتصاد الوقود إلى ستة مستويات: "ممتاز، إلى سيئ جداً".

Scroll to Top