قطاع المباني

مقدمة :

يشكل قطاع المباني حوالي 28% من الطاقة الأولية المستهلكة في المملكة، وقد بلغ استهلاك القطاع من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة في المملكة بأكثر من 75%، وبمعدل نمو سنوي يصل إلى نحو 5%، ويعود ذلك إلى سببين رئيسين، الأول، انخفاض كفاءة استهلاك الطاقة في الأجهزة الكهربائية المستخدمة، والثاني، افتقار أغلب المباني للعزل الحراري .

لذلك قام البرنامج الوطني لترشيد استهلاك الطاقة والذي يقوم المركز على إعداده بتنفيذ مجموعة برامج فرعية لترشيد استهلاك الكهرباء في المباني شملت تحديث المواصفة القياسية لأجهزة التكييف، وأجهزة التكييف ذات السعات الكبيرة والأجهزة المنزلية الأخرى، وكذلك مواصفات قياسية للإنارة المنزلية.

كما شملت هذه البرامج معالجة واقع افتقار أكثر من 70% من المباني السكنية القائمة إلى العزل الحراري، وما أدى إليه هذا الواقع من زيادة استهلاك الطاقة المستخدمة في أجهزة التبريد بنحو (250) مليون برميل مكافئ تقريباً خلال الخمس سنوات الماضية.

ونظراً لمساهمة العزل الحراري في خفض استهلاك الطاقة في المباني بحوالي 40%، فقد عَمِل البرنامج على تسريع تنفيذ الأمر السامي، الصادر في عام 1431هـ، بتطبيق العزل الحراري بشكلٍ إلزامي على جميع المباني الجديدة، عبر تحديث المواصفات القياسية لمواد العزل الحراري، وتحديد قيم معامل الانتقال الحراري للمباني ومراقبة تنفيذهما، حسب الآتي :

  • تحديث (15) مواصفة قياسية لـ (10) مواد عزل حراري .
  • تطبيق العزل الحراري بشكل إلزامي في (24) مدينة في المملكة، كمرحلة أولى.
  • تضمين متطلبات العزل الحراري وتحديثها ضمن متطلبات كود البناء السعودي والذي بدأ تطبيقه على جميع أنحاء المملكة العربية السعودية بتاريخ 1/1/2019 .حيث قام المركز بالتعاون مع اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي بتحديث كود ترشيد الطاقة 601 و 602  والذي يحتوي على قيم معامل الانتقال الحراري للمباني، التي تحدد معامل الانتقال الحراري للسقف العلوي والأرضيات والجدران والنوافذ والأبواب الخارجية، وفق المتطلبات المناخية لمختلف مناطق المملكة، حيث تم تقسيم المملكة إلى ثلاث مناطق مناخية .
  • وفي المراحلة الاولى من التطبيق قامت الشركة السعودية للكهرباء بمتابعة التطبيق من خلال القيام بثلاث زيارات ميدانية للمبنى خلال مرحلة الإنشاء، للتأكد من تطبيق العزل الحراري. وقد قام البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة على وضع آلية مستدامة لمراقبة تطبيق العزل الحراري والتأكد من الالتزام بتطبيق متطلبات العزل الحراري وفق منظومة تطبيق كود البناء السعودي.

وبتطبيق كافة الإجراءات السابقة في المباني، من المتوقع خفض استهلاك المبنى الواحد من الطاقة، بنسبة قد تصل إلى 50%.

 

طرق ترشيد استهلاك الطاقة في المباني

التكييف:
  • اختيار أجهزة التكييف ذات الكفاءة العالية عبر اختيار المكيف ذا المستوى الأعلى في طاقة كفاءة الطاقة فكلما زاد مستوى الكفاءة كلما قل استهلاك المكيف للطاقة الكهربائية.
  • إجراء الصيانة الدورية عن طريق الفنيين المختصين ومنها تنظيف مجاري التبريد والفلاتر، لضمـان أداءها بكفـاءة عـاليـة، وينصح بتنظيف الفلتر الداخلي للتكييف بصفه دوريه ( مرة كل أسبوعين ).
  • استخـدام أجهزة التحـكم التـلقائي فـي نظام التكييف لإطفائـه عنـد عـدم الحـاجة(TIMER ) .
  • عدم ترك الشبابيك والأبواب مفتوحة أثناء تشغيل المكيف.
  • إطفاء المكيفات عند الخروج من المكتب – الغرفه – المنزل .
  • ضبط ثرموستات المكيف (جهاز ضبط الحراره) ما بين 23-25 درجة مئويه وهي الدرجه الأنسب للتبريد المريح والصحي .
  • اختيار سعة المكيف المناسبة للمكان المراد تبريده.
العزل الحراري:
  • العمل على عزل المباني القائمة بإضافة عوازل للسقف العلوي والجدران الخارجية والنوافذ.
  • الحرص على سد الثقوب لمنع دخول الهواء الساخن وذلك بوضع الحشوات حول إطارات الأبواب والنوافذ ومراوح الشفط وأية أماكن أخرى .
  • صيانة أبواب مداخل المبنى لإحكام إغلاقها.
  • تكاليف استخدام النوافذ المزدوجة ( العازلة للحرارة) لا تتجاوز 1% من الكلفة الأساسية للمبنى .
  • يساهم العزل في تخفيض نسبة الطاقة الكهربائية المستهلكة في أجهزة التكييف بمعدلات تصل إلى 40%.
  • يحمي العزل الحراري المباني من تغيرات الطقس الخارجيه التي تحدث نتيجة للفروقات في درجات الحرارة خلال اليوم .
  • يحافظ العزل الحراري على سلامة الأثاث داخل المنزل .
  • يخفض العزل الحراري تكاليف الصيانة الدورية للمبنى جراء الاضرار المترتبة على المبنى من الحرارة والرطوبة.
  • يزيد العزل الحراري من عمر المبنى وفي قيمته

طرق ترشيد استهلاك الطاقة في المباني

غسالات ومجففات الملابس المنزلية:
  • اختيار غسالة أو مجفف الملابس ذات الكفاءة العالية عبر اختيار الجهاز ذا المستوى الأعلى في بطاقة كفاءة الطاقة فكلما زاد مستوى الكفاءة كلما قل استهلاك الجهاز للطاقة الكهربائية.
  • اختيار الغسالة أو المجفف ذات الحجم المناسب لاحتياج الأسرة، لتفادي استهلاك طاقة أكبر من غير حاجة.
  • تشغيل الغسالة أو المجفف بالحمولة الكاملة من الملابس يقلل من استهلاك الطاقة.
  • الاستفادة من الهواء والشمس لتجفيف الملابس يحد من  استخدام مجففة الملابس وبالتالي يوفر الطاقة.
الثلاجات والمجمدات:
  • اختيار الثلاجة أو المجمد ذات الكفاءة العالية عبر اختيار الجهاز ذا المستوى الأعلى في طاقة كفاءة الطاقة فكلما زاد مستوى الكفاءة كلما قل استهلاك الجهاز للطاقة الكهربائية.
  • الحرص على إغلاق الثلاجة بإحكام .
  • وضع الثلاجة أو المجمد في أبرد مكان بالمطبخ وتجنب المواقع الساخنة .
  • ضبط مؤشر درجة الحرارة (الثرموستات) على درجة متوسطة يحافظ على المأكولات طازجة ويقلل من استهلاك الطاقة .
  • فحص الإطار العازل لأبواب الثلاجة أو المجمد للتأكد من عدم تسرب البروده إلى الخارج أو تسرب الهواء الساخن إلى الداخل .
  • إبعاد الثلاجة أو المجمد عن الحائط بمسافة لا تقل عن 15 سم لزيادة مجال التهوية لمواسير التبريد، وأيضاً ترك مسافة جانبية وبالأعلى في حالة وجود ديكور للثلاجة.
الإضاءة:
  • اختيار المصابيح ذات الكفاءة العالية عن طريق بطاقة كفاءة الطاقة فكلما زاد مستوى كفاءة الطاقة، قل استهلاك الطاقة.
  • إطفاء الأنوار داخل المكتب بعد انتهاء العمل وكذلك في المنزل والمحل التجاري .
  • الاستفادة من الإضاءة الطبيعية قدر الإمكان .
  • تغيير المصابيح العادية – التقليدية المصدرة للحرارة بمصابيح أعلى كفاءة، وننصح بمصابيح الليد (LED)
  • استخدام نظام الحساسات لتقليل ساعات عمل المصابيح .

السخانات:
  • اختيار السخانات ذات الكفاءة العالية عن طريق بطاقة كفاءة الطاقة فكلما زاد مستوى كفاءة الطاقة، قل استهلاك الطاقة.
  • ننصح بقتناء السخانات الفورية فهي لا تستهلك طاقة إلى في حالة الاستخدام فقط.
  • إغلاق مفتاح الكهرباء في حال عدم استخدام السخان لفترة طويلة .
  • ضبط درجة حرارة السخان على 60 درجه مئوية.