لمحة عامة

تم إنشاء المركز بقرار مجلس الوزراء الموقر رقم 363 وتاريخ 24 ذو القعدة 1431هـ القاضي بتحويل البرنامج الوطني (المؤقت) لإدارة وترشيد الطاقة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية إلى مركز وطني دائم في إطار التنظيم الإداري للمدينة يسمي “المركز السعودي لكفاءة الطاقة” يرتبط مباشرة برئيس المدينة، ويشرف على المركز لجنة إدارية برئاسة رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وعضوية ممثلين لعدد من الجهات ذات العلاقة .

كما صدر قرار مجلس الوزراء رقم 16 وتاريخ 17/1/1433هـ بالموافقة على تنظيم المركز، والذي تضمن تفصيلاً لمهامه وعدد من المواد المعنية بدور اللجنة وموارد المركز، وكذلك إضافة عدد من الجهات لعضوية اللجنة الإدارية حيث أصبحت كالتالي :

وزارة البترول والثروة المعدنية ، وزارة المياه والكهرباء ، وزارة النقل ، وزارة الشؤون البلدية والقروية ، وزارة التجارة والصناعة ، وزارة الثقافة والإعلام ، وزارة الإسكان ، مصلحة الجمارك ، الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة ، هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج ، الهيئة الملكية للجبيل وينبع ، الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ، المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة ، مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ، اللجنة الوطنية لآلية التنمية النظيفة ، شركة أرامكو السعودية ، الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ، الشركة السعودية للكهرباء، إضافة إلى ممثلين للقطاع الخاص .

ويهدف المركز إلى ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة، وتوحيد الجهود بين الجهات الحكومية وغير الحكومية في هذا المجال، وهو ما يسهم في دعم والمحافظة على الثروة الوطنية من مصادر الطاقة بما يعـزز التنمية والاقتصاد الوطني و يحقق أدنى مستويات الاستهلاك الممكنة بالنسبة للناتج الوطني العام والسكان.

وتشمل أعمال المركز الرئيسة :

  • تطوير السياسات والأنظمة واللوائح المنظمة لاستهلاك الطاقة ودعم تطبيقها.
  • دعم تكامل جهود الجهات المعنية برفع كفاءة استهلاك الطاقة والتنسيق فيما بينها.
  • تعـزيز الوعي الاجتماعي والرسمي العام في مجال ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة.
  • المشاركة في تنفيذ بعـض المشاريع الريادية التي تتطلب مشاركة المركز .
gravatar
STYLE SWITCHER
Site Layout
Logo Position
Menu Scheme
Primary Color